Sunday, August 10, 2008

يا أيها الذين حكموا .. رسالـ (1) ـــة

يا أيها الذين حكموا .. رسالـ (1) ـــة


وعودة على لا بدء .. ولا منتهى فيما يبدو

ومن يدي طاغٍ إلى يدي أطغى

ذلك هو الوطن .. عبدناه من دون الله .. فضاع وضعنا

يقولون أنه لنا

وتلك كذبة عرجاء .. بل كسيحة لا تستطيع السير خطوة واحدة

فليس لنا في هذا الوطن شيء .. ولا في غيره

يا أيها الذين حكموا وملكوا واستعبدوا .. حين يأتي من هو أطغى منكم وأفجر فواجهوهم وحدكم

هو وطنكم ودوركم وقصوركم وهواؤكم وماؤكم .. وترابكم فكلوه وحدكم

حين قلنا أنه وطننا سفهتمونا .. وأحتقرتم كل كلمة تدعي أن لنا وطناً معكم

لم تسمحوا لنا حتى بالمشاركة في إسمه

استأثرتم بخيره .. فهنيئاً لكم شره

وهنيئاً لنا تشردنا ، وضياعنا، وصمم أذاننا حين تنادوننا
جودت حسن

23 comments:

عايزه اتطلق و said...

السلام عليكم..استاذ جودت مدونه بموضوع واحد بس ما قل ودل عجبنى قوى الموضوع وقصيدت فى البدايه جميله جميله فعلا الانسان لو اتنازل عن شئ بيوصل انه يبقى لا شئ انا فهمتها كده ..يشرفنى ان حد فى حجم موهبتك يزور مدونتى زيارتك شرفتنى جدا جدا جزاك الله كل خير فى رعاية الله وامنه..

عاليا حليم said...

سعيدة جدا بأكتشافى هذه المدونة المتميزة

واضح انك كاتب متميز

خالص تحياتى

speaking said...

أشكرك..
في أنتظار المزيد من كتاباتك

السعادة said...

السلام عليكم
بداية موفقة
هل المدونة غير الكتب
مقالات جديدة
أم هي نشر لما في الكتابين
أتمنى أنها جديدة
ويغلب على ظني ذلك
شكرا لزيارتك مدونتي والتعليق دسم
بانتظار الجديد

جودت حسن said...

استاذة محاسن
طبعا كلامك اكبر من حجمي بكتير
لاني شخص بسيط جدا و كتاباتي بسيطة زيها
يعني مؤمن ان البساطة لا تلد الا بساطة مثلها
قصيدة البداية كما اطلقتي عليها عبارة عن مقدمة كتاب " استعارة مضنية " و هو كتاب لم يقرأه الكثير و لن ابالغ إن قلت لم يقرأه احد سواي و الناشر :D
..
انا اللي سعدت يا فندم بتشريفك ليا
و يارت ما اتحرمش من شرف وجودك عندي في المرات القادمة إن شاء الرحمن

جودت حسن said...

الاستاذة عاليا حليم

سأكون مملا ان قلت اني اشترك معكي في عشق حليم
فالملايين يفعلون
لكن وجودي عندك اثار عندي حالة من الشجن لم اكن اشعر بها الا لدى سماعي " فاتت جنبنا " او " قارئة الفنجان " و " ضي القناديل "..0
قرأت لكي كتابات ممتازة كذوقك الراقي
و اسمحي لي ان اكون زائرا تقليديا دائما عندك إن شاء الله

جودت حسن said...

speaking

لم تتحدث كثيرا و هو ما لا يشي به اسمك مطلقا
:D
مجرد دعابة
..
سأنتظر معك مزيدا من كتاباتي لكن لن يكون انتظاري في نفس حرارة انتظار كتاباتك انت

جودت حسن said...

السعادة

هل تعرف ؟
ربما اعجبك تعليقي لانك اثرته ببراعة
بدأت أؤمن اكثر بقصة المحفز تلك
فرسالتك كانت محفزا قويا لتعليق اتمنى انه اثار اهتمامك
..
المدونة مقالات جديدة
لا علاقة لها بالكتابين
و قد صدق حدسك
الركض وراء شيء
كتاب تمنيت ان يرى النور كإخوته
لكني لم اجد فرصة لذلك الا من خلال التدوين
اتمنى ان يثير اعجابك
في انتظار بقية حديثك
رجاء
إقبلني صديقا و تلميذا لديك

جودت حسن

shaimaa samir said...

الاستاذ الفاضل
جودت

رغم ان مدونتك لا تحوى سوى تدوينة واحدة
ولكنها تحمل الكثير
تتضح الفاظك
واسلوب كتابتك
وفكرك

اين استطيع ان اجد كتبك؟؟
ولم لم تستطع نشر الثالث

وننتظرك اليوم بافتتاح المعرض
كفانا لم نحظ بتشريفك فى حفل توقيع ديوانى وكان منذ وقت قريب جدا


كل التحية
والاحترام

قوس قزح said...

تفتكر هيقعدوا فيها !!
دول هم اول ناس يهربوا لو جيه طاغى اكبر منهم
و احنا بردو اللى هنشيل همه الوطن للممات

يسرا said...

ليت رسالتك تصل
ولكنها "لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور
"


(بارك الله لك في قلمك )

أحمد كمال said...

مبروك عليك يا أستاذ جودت المدونة جديدة بشوكها ، لكن الموهبة واضحة من أول الإسم ، و واضح كمان حايكون عندك سجالات ممتعة إن شاء الله .

تحياتي

عايزه اتطلق و said...

استاذ جودت..انا مقولتش الا اليى انا شايفاه انتا فعلا شخصيه راقيه ومحترمه جدا ربنا يوفقك ومنتظرين المزيد من كتاباتك الجميله واهنيك بشهر رمضان الكريم ربنا يتقبل فيه صيامنا وقيامنا وصالح اعمالنا ان شاء الله...فى رعاية الله وامنه.

shasha said...

ابدى اعجابى بمدونتك وكلماتك تحياتى لك

speaking said...

اليوم ومع هموم الوطن أضيف معك كلمة
يقول ربنا
فانك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء اذا ولوا مدبرين
وهم ما بين حالين ميت أو في انتظار الموت مسخ من زمن قديم .. أو أصم يسكن في برج القلعة بعيد عن كل الأصوات

أحيانا يكون اللا تعليق أرحم من التعليق بكأبة
تحياتي

عايزه اتطلق و said...

استاذ جودت..كل رمضان وحضرتك بالف خير وسلام وربنا يتقبل فيه صالح الاعمال ..

عايزه اتطلق و said...

استاذ جودت..كل رمضان وحضرتك بالف خير وسلام وربنا يتقبل فيه صالح الاعمال ..

عاليا حليم said...

لكل أحبائي المدونين أرجوا زيارتي للتعرف علي تفاصيل ترتيبات أفطار جماعي

د.توكل مسعود said...

وإن ضاقت عليك الدنيا بأسرها
ولم يكن لك فيها منزل يعلم
فحى على جنات عدن فإنها
منازلنا الأولى وفيها المخيم
لكننا سبى العدو فهل ترى
نعود إلى أوطاننا ونسلم؟!
وعلى الرغم من ذلك....... فإن حب الوطن من الإيمان

ولولا أن أهلك أخرجونى منك ماخرجت""

عايزه اتطلق و said...

فينك يا استاذنا لعل الغيبه دى مش لسبب وحش لا قدر الله...
يا ريت تكتب بوست جديد يزيد التفاعل فى مدونتك ويطمنا عليك...
دمت فى امان الله وحفظه..

عاليا حليم said...

شكرا على الكام الجميل ده و يا رب اكون عند حسن ظنك و انت صاحب مدونة مش ضيف من انهاردة

mahasen saber said...

هو حضرتك رحت فين
واخبار حضرتك ايه
وليه الغيبه الغريبه البعيده الطويله دى
اتمنا تكون فى افضل حال

mahasen saber said...

رمضان كريم عليك وعلى كل من تحب

يا ترى رحت فين العيبه طالت قوى

يا رب تكون بأفضل حال يا استاذنا